مدافع يختم الدورة الأولى من برنامج “عَــبّـــرْ”

لنشر الوعي المجتمعي حول أهمية حرية التعبير في ليبيا

مدافع- 8 مارس 2020

أسدل “مركز مدافع لحقوق الإنسان” نهاية الأسبوع الماضي أوّل دورةٍ تدريبيّة لـبرنامج “عبر” الخاص بدعم مبادرات حرية التعبير في ليبيا.

واستمر الشطر الأول من البرنامج التدريبي ” عبر ”  المقام في مدينة الحمامات بتونس لمدة أربعة أيام بهدف دعم مبادرات الشباب الليبي لتعزيز  مشاركتهم في نشر الوعي المجتمعي حول أهمية حرية التعبير،  ومناهضة خطاب الكراهية، ودعمهم بالآليات  الكافية لوصول الوعي بحرية التعبير إلى عدد أكبر من المواطنين، بما فيهم النساء والفئات المهمشة، من خلال حملات توعية وفاعليات عامة يقوم بها المشاركون في البرنامج.

وشارك 13 شاب وشابة من مختلف المدن الليبية في الدورة التدريبية الأولى لبرنامج ”عبر”. وارتكزت الدورة الأولى، التي انطلقت يوم  25 فبراير 2020 على منح فرصة للشباب أصحاب المبادرات والمهتمين بحرية التعبير وزيادة معرفتهم بمفهوم حرية التعبير وتعزيزها بأدوات معرفية لتنفيذ مبادراتهم الفردية  والجماعية في المراحل القادمة من البرنامج.

بالإضافة إلى ذلك، يهدف برنامج “عبّر” لرفع الوعي الفردي بأهمية الأمن الشخصي والرقمي، وتدريب عملي على أدوات وسبل الحماية الرقمية بالإضافة لتبادل الأفكار والآراء والتوجهات مع خبراء متخصصين وأقران من مناطق عمل مختلفة في ليبيا ، وتبادل الخبرات وسبل المواجهة للتحديات المشتركة.