Defender Center for Human Rights

مدافع يستنكر احتجاز الصحفي رضا فحيل البوم

استهداف مستمر للمدافعين والصحفيين

 

يتابع مركز مدافع  لحقوق الإنسان بقلق شديد قضية احتجاز الصحفي والحقوقي “رضا فحيل البوم”  بعد اعتقاله ليلة السبت 14 ديسمبر 2019 لدى وصوله إلى مطار طرابلس (معيتيقة) والذي تديره قوة الردع (التابعة لوزارة الداخلية ). ويعد هذا الإجراء استمرارا دائرة الاستهداف المستمر للمدافعين والصحفيين وضرب سافر لمبادئ حقوق الإنسان وحرية التنقل والتعبير.

وحسب  مصادر المركز فإن الصحفي قد اختفى في ظروف غامضة، وحسب أسرة “رضا فحيل البوم” فإنه قد اختفى  مباشرة بعد عودته إلى ليبيا ليلة السبت الماضي وكان آخر اتصال به على الساعة 22H45، قبل أن يكتشف الرأي العام الليبي صبيحة الإثنين 16 دجنبر 2019  أنه متواجد لدى جهاز المخابرات في طرابلس. 

وأكدت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق الوطني على صفحتها في مواقع التواصل الإجتماعي ”أن الصحفي رضا البوم محتجز لدى  المخابرات الليبية، مطالبةً الجهات المسؤولة في جهاز المخابرات الليبية بإيضاح هذا السلوك الغير مقبول”.  

ويعتبر رضا فحيل البوم من الصحافيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، واشتغل على عدة تحقيقات صحفية حول الشأن الاجتماعي والحقوقي الليبي، وانخرط بشكل كبير في محاربة ”خطاب الكراهية في وسائل الإعلام” والدفاع عن حرية الصحافة والرأي. 

إننا في مركز مدافع لحقوق الإنسان نطالب بإطلاق سراح الصحفي رضا فحيل البوم بدون قيد أو شرط وتوفير الضمانات القانونية   اللازمة ونحمل المسؤولية للسلطات الرسمية بطرابلس في أي مكروه قد يصيبه.

 

Print Friendly, PDF & Email