Defender Center for Human Rights

تنظيم الدورة الثالثة لمعرض”دواية” الليبي للمرة الثانية #بتونس،

بمشاركة سبعة #فنانين #ليبين وفنان تونسي، إنطلق الجمعة 14 ديسمبر 2018 وسط العاصمة التونسية، معرض للحروفيّات بعنوان “#دواية” في نسخته الثانية في تونس والثالثة منذ انطلاقه،

وشكل المعرض كما أكد المنظمون مبادرةً لكسر الجليد بين مختلف الفاعلين في الحقل #الثقافي من البلدين، وازالة الصورة النمطية السلبية عن الثقافة في تونس وليبيا وذلك بحضور فنانين تونسيين، ليبين وأجانب ومهتمين بالشأن الثقافي.. .


واتخذ هذا البرنامج مساراً بديلاً هذا العام من حيث اعتماد عرضٍ بصريٍ لضمان استقبالٍ أكثر جماليةً من قبل الحاضرين في المعرض والمهتمين بمضمون العروض.


ويهدف هذا المعرض، كمبادرةٍ فنيّة وطنية ملتزمة، لإزالة الوصم عن #ليبيا بإعتبارها “حاضنةً للإرهاب وبؤرةً للعنف” وذلك بإبراز الوجه الفني الإبداعي للفاعلين الثقافيين الليبيين.

 
ويقول محمد الخروبي المسؤول عن المعرض ”أنه سيتم توسيعُ هذه المبادرة وتطويرها في العام القادم وذلك من خلال إنشاء مسابقة حروفيات على مستوى المحلّي الوطني الليبي، آملين في نجاحها وذلك لتوسيعها إقليميًا ومغاربيًا وذلك بنشرها في تونس وفي مستوى أبعد يمكن تنظيم هذا المعرض دوليًا في ألمانيا وذلك في إطار الدورة الرابعة.
تقرير وصور
أحمد المنيراوي

Print Friendly, PDF & Email